mercredi 8 avril 2009

الأربعـاء 08/04/2009

شمس وبرد معا يتزاحمان على فضاء الرباط ورحلة بين الرباط وسلا صباحا باكرا معاناة حقيقة وسط زحمة من السيارات داخل قنطرتين لا تسمنان ولا تغنيان الرباط وسلا مدينتان يفصل بينهما وادي أبي رقراق إلا أنهما تصيران بعيدتان كثيرا خاصة في الصباح الباكر الناس يقولون زيدونا قناطر
Posté par adelzobairi à 15:16:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

lundi 2 février 2009

محطات: الإسباني.. الذي سكنته أصيلة

ابتسام أمين: في أصيلة المدينة الصغيرة على المحيط الأطلسي ولد في عام 1929 من أبوين إسبانيين، وبها شبّ وشاب شعره وله لها من الحب عميقه، هو يوسف خمينيس الملقب بببيه واحد من أشهر من يسمون اليوم بإسباني أصيلة، اليوم لا يستطيع ببيه الذي شارف على التسعين فراق أصيلة والرحيل إلى جذوره الإسبانية، ويتحدث إلى زبائنه في مطعمه الشهير في أصيلة باللهجة المغربية، ولا تزال ذاكرته تروي حكايات من حميم سنوات الدفء المغربي، بببيه يرفض كونه غير مغربي ويُصر على أنه مغربي أصيل من أصيلة. عادل الزبيري: كل مكان يكتب سيرته شخوص كما في أصيلة المدينة... [Lire la suite]
lundi 2 février 2009

محطات: الإسباني.. الذي سكنته أصيلة

ابتسام أمين: في أصيلة المدينة الصغيرة على المحيط الأطلسي ولد في عام 1929 من أبوين إسبانيين، وبها شبّ وشاب شعره وله لها من الحب عميقه، هو يوسف خمينيس الملقب بببيه واحد من أشهر من يسمون اليوم بإسباني أصيلة، اليوم لا يستطيع ببيه الذي شارف على التسعين فراق أصيلة والرحيل إلى جذوره الإسبانية، ويتحدث إلى زبائنه في مطعمه الشهير في أصيلة باللهجة المغربية، ولا تزال ذاكرته تروي حكايات من حميم سنوات الدفء المغربي، بببيه يرفض كونه غير مغربي ويُصر على أنه مغربي أصيل من أصيلة. عادل الزبيري: كل مكان يكتب سيرته شخوص كما في أصيلة المدينة... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 16:03:23 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
lundi 19 janvier 2009

غزة .. مدينة بلا قافية

الشاشة الأولى، التلفزيون ينقلالصورة الأولى، طفل ينزفاللحظة الثانية، آخر صدمة وعي عربيآسف غزة البعيدة، لا أملك لك جدوىلما يقع للفلسطينيين لا أجده في قاموس المعنىأخرج من الباب الخلفي لأن لي لغزة فقط دعوىيسقط المطر عندنا ماء بالبياضفي غزة تسقط السماء كلها موتاتأتي الحمم من قطع معدن تطيرأنا مع الجمهور أتابع في الصف الأخيرغزة هنالك وحيدة ربما بلا مصير ألعب الهروب كل مساء على التلفزيونمشاهد الموت في غزة تؤرق العيونمع سويعات الليل الأخير لا تغمض الجفونيسكن الضمير على الطريق أول السجونآسف غزة البعيدة، لا ألمك إلا قولاعاجز عن التفكير وعن... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 13:29:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
dimanche 7 décembre 2008

صناعة الموت: أين تكمن جذور الإرهاب

اسم البرنامج: صناعة الموتمقدمة البرنامج: ريما صالحةتاريخ الحلقة: الجمعة 5/12/2008 ريما صالحة: إذا كان الموت صناعة وللموت صانعون، فهناك حول مدننا العربية مصانع جاهزة تمد جماعات المتطرفين بالمادة الخام اللازمة لعملهم، هذه المصانع هي أحياء الصفيح والمناطق العشوائية التي تفتقد أبسط الخدمات الإنسانية وتمثل بيئة خصبة لنمو الجريمة والتطرف والإرهاب. هناك، هناك، يمكننا أن نجد الفقر، الجهل، البطالة، هذا المثلث الجهنمي الذي يسكن بين الناس ويؤدي إلى انتشار ثقافة العنف والموت. في هذه الحلقة نتجول مع الزميل عادل الزبيري... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 22:55:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
lundi 24 novembre 2008

عاجل: حادثة سير تودي بحياة مصور قناة العربية

عاجل: حادثة سير تودي بحياة مصور قناة العربية   انتقل إلى رحمة الله الزميل مصور القناة الفضائية العربية بالمغرب ، المسمى قيد حياته "زعلوك ياسين"، بعد حوالي أسبوع قضاه في غرفة الإنعاش بإحدى المصحات الخاصة بالعاصمة الرباط التي كان يرقد فيها في حالة خطرة لتلقي العلاجات ، بعد أن دهسته سيارة بشوارع الرباط وهو يمتطي دراجته النارية . وتجدر الإشارة إلى أن الزميل الراحل تعرض للحادث المروع بعد انتهائه من مهامه المهنية بمجموعة من جماعات إقليم الناظور التي تضررت من الفيضانات إلى جانب طاقم القناة... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 14:03:43 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

dimanche 23 novembre 2008

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تنعي مصور العربية في المغرب

تعزية:تنعي النقابة الوطنية للصحافة المغربية الزميل ياسين زعلوك ، البالغ من العمر 30 سنة ، مصور تلفزيوني بالقناة العربية بالمغرب . وقد توفي الراحل على إثر حادثة سيربعد أن صدمته سيارة وهو يمتطي دراجته النارية . وقد قضى الراحل اثنى عشر يوما في قسم العناية المركزة قبل أن يوافيه الأجل ليلة الثلاثاء 18 نونبر 2008 بالرباط . وإذ تعزي النقابة كافة الزميلات والزملاء ، تعبر عن مشاعر المواساة لأسرة الفقيد في هذا الحدث الأليم . وإنا لله وإنا إليه راجعون.
Posté par adelzobairi à 23:48:33 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
mardi 18 novembre 2008

إلى الراحل الفقيد ياسين زعلوك، مع كل المحبة والمودة

فقدت العربية، في المغرب، مصورا ممتازا، ورجلا أحب العربية، واحب أن يرى تقاريره التي يصورها كل مساء، في الأخبار في أحلى حلةليلة الحادثة كان راجعا إلى البيت، من تغطية المؤتمر العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وعلى متن دراجته، صدمته سيارة، وظل لإثني عشر يوما، في قسم العناية المركزة، يصارع الموت، إلى أن انتصر الموت عليه، وأخذه، منا عزيزا غاليا، وفيا، ورجلا لا يعرف التعب ولا الكلل ولا الكسل، ولا قول لا، اليوم عندي عطلة أو عيدكل الكلمات تظل عاجزة عن نعيه صديقا ومصور وصحافيا، أتقن الصورة حرفة، وجعل للعربية، من المغرب، أجمل صورةإلى... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 23:47:47 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
lundi 10 novembre 2008

محطات: أصوات تفجيرات من فرحٍ تملأ قلب الرباط

البرنامج: محطاتتقديم: ابتسام أمينتاريخ الحلقة: الخميس 30/10/2008 ابتسام أمين: أهلا بكم إلى محطات، أنا ابتسام أمين أقدم لكم حلقة جديدة من البرنامج من كازابلانكا، عادل الزبيري من الرباط، وعبد الرحمن رزق من إسلام آباد، ويارا عشي من دمشق يقدمون لكم: أصوات تفجيرات من فرحٍ تملأ قلب الرباط تعبيرا عن متعة حضور هذا الحفل من ضوء وبارود وموسيقى ورقص. ابتسام أمين: في عرض من مسرح الشوارع يقدمونه في المغرب حبس هؤلاء الأشخاص الأنفاس وهم ينشرون شلالات من الشهب الاصطناعية في قلب العاصمة المغربية الرباط، إنها... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 22:53:19 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
lundi 10 novembre 2008

إلى ياسين... مع كثير من الوفاء الرمادي اللون

كلما رأيتك من خلف الزجاج، هناك في غرفة الإنعاش، إلا وينتابني خوف ما في داخلي، لا أعرفه من أين يأتي، غلا أني مسلم بما تكتبه الملائكة، في السماء، من الحبر المقدس، عنا كمخلوقات دنيوية، قدرها أن تعيش لحظات من التعاسة، وأويقتتات مسروقة من الفرح الباكي. كان الجمعة، يوما عاديا جدا، في الممارسة اليومية، لمهنة الصحافة، التقيت باكرا بياسين، مع السائق عبد الإلاه، الشهير بعبود على الحدود، وتوجهنا، إلى الصخيرات، قرب الرباط، لتغطية المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في شوطه الثاني، وكالعادة تقاسمنا ضحكا، وتجادلنا في زوايا... [Lire la suite]
Posté par adelzobairi à 17:08:14 - - Commentaires [0] - Permalien [#]