14907242


أنصت من جديد إليهــا

صوتــها تنــهد القليلا

ذكراها الجميلة حية بين عمري

كانت تأتي في الصبــاح

ولو كانت الدنيــا ريــاح

ترمي على غرفتـي حجرا

كنت في لقياهـا أحج الحياة

وعند رحيلها قلبي جاءه الممــات

أخبرتني ذات يوم بالرحيــل

تركت كرسيـها الجديد

وقلبي لفـه حزن من حديد

رحلت إلى بلاد ما وراء البحر

جفت ينــابيع الدمـوع

وغلبني منطق الردوع

حبي صار ذكرى على ورق البريد

سيدتي إن كنت من قارئي السطور

ضعي على ذكرانا الجميلة بعض البخور

أقســم برب الكون أن هنـاك من سحور

عساهـا الأيام تلف وتدور

لكنـها في هذه المرة لا تجــور


عادل الزبيري

6/07/2007

الربــاط